مركز الشفاء لطب الروحاني
عالم الروحاني
الدكتور الشيخ
سلمان الشيخ داود الجبوري
نائب الاتحاد العالمي لبحث لطب الاعشاب
عضو الاتحاد العالمي لبحث لطب الروحاني
وزارة الصحة العراق/قسم لطب الاعشاب/الرقم 150 في 1981/10/16
الاكاديمية المفتوحة للطب التكميلي
/لطب الاعشاب الرقم 222في 1994/2/5
الاكاديمية المفتوحة للطب التكميلي/لطب الحجامة/الرقم 215في 1994/1/17
الموبايل/// 07805086062
مركز الشفاء لطب الروحاني
مركز الشفاء لطب الاعشاب
العراق/ميسان/العمارة/شارع التربية/مقابل عوينات العبودي


بجوار الدكتورة الاسنان نجلاء عبد الرحمن
الموافع///
http://alshafaa.ahlamontada.com/
http://777salman.forumarabia.com/
البريد dr_salman39@yahoo.com

مركز الشفاء لطب الروحاني

الدكتور الشيخ سلمان الشيخ داود الجبوري
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 بعض أخطاء الرقاة والمعالجين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور سلمان الجبوري
Admin
avatar

المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 11/09/2011
الموقع : العراق |ميسان |العمارةشارع التربية

مُساهمةموضوع: بعض أخطاء الرقاة والمعالجين   الأحد أكتوبر 16, 2011 11:00 pm

بعض أخطاء الرقاة والمعالجين

بسم الله الرحمن الرحيم


لقد كثر المعالجون بالقرآن الكريم ، وكثرت معهم الأخطاء الشرعية في العلاج، وإذا كانت كثرة المعالجين أمرا محمودا في نفسه وأمرا مرغوبا فيه بل هو واجب، إذ يتعين وجود من يقف على هذا الثغر من ثغور الإسلام وعدم تركه لأهل الباطل من الدجالين ونحوهم، فإنه بالمقابل وجب عليهم الانتباه إلى عدم السقوط في فخ الإساءة إلى ميدان العلاج بالقرآن الكريم، أو الإفساد فيه من حيث أرادوا الإصلاح، وسأتطرق هنا إن شاء الله تعالى إلى ذكر أهم وأكثر الأخطاء شيوعا عند المعالجين بالقرآن الكريم. " دخل النبي صلى الله عليه وسلم على عائشة رضي الله عنها وعندها إمرأة ترقيها فقال : عالجيها بكتاب الله"رواه ابن حبان وقال الشيخ الألباني صحيح. صحيح الجامع (3969)



أخطاء المعالجين :

- أكثر أخطاء المعالجين جاءت بسبب ضعف تكوينهم العلمي والشرعي مما نتج عنه، السقوط في حبائل الشيطان وتلبيساته.- التسبب في حصول الأذى والضرر للمريض بسبب التشخيص الخاطئ أو العلاج الخاطئ ومثل هذا يُعزَّرُ شرعا إذ يعتبر متطببا جاهلا.- تشويه سمعة وصورة إخوانه من المعالجين وميدان العلاج بالقرآن الكريم بصفة عامة.



بعض من الأخطاء الشائعة عند بعض المعالجين :

1-تعريض آيات القرآن للنجاسة مثل كتابها بمداد غير طاهر أو كتابتها على جسد المريض أو المصاب أو حرقها على أنفه وهذا لا يجوز.

2-الاستعانة بالجن وسؤالهم وتصديقهم وتنفيذ طلباتهم ورغباتهم وكثرة الكلام مع الجن فيما لا يفيد مثل الحديث عن شكلهم وقدراتهم مما يبعث الراحة في نفسه ويَأنس ويُصعَِب خروجه

3-الإفراط في ضرب المصروع دون مراعاة حالته الصحية والجسمانية.- المعالجة في جو الاختلاط أو معالجة النساء بدون محرم أو هن متلبسات بمعصية

4-الاشتغال بالعلاج والتفريط في صلاة الجماعة مما يؤدي إلى استطالة الشيطان على المعالج وهو نوع من الاشتغال بالمفضول عن الفاضل

5-العلاج بالشاشة وهي العصابة التي توضع على عيني المصاب مما يفتح باب تلبيسات الشيطان على المعالج.

6-المبالغة في التكسب وطلب المال.

7-العلاج بأعشاب خبيثة الرائحة.

8-التشخيص عن طريق قياس الأثر من ثوب المريض أو باستعمال الخيط.

9-العلاج ببعض الرقى والتعازيم المبهمة وغالبا ما تكون شركا.

10-تعليق ما يسمى بحرز أبى دجانة وهو حديث موضوع(وهو حرز زعموا أن النبي صلى الله عليه وسلم كتبه لأبي دجانة الأنصاري)

11-تجويز تعليق آيات من القرآن على صدر المريض مما يفضي به إلى الوقوع في الشرك أو تدنيس الآيات بالدخول بها في الحمام.

12-بعضهم يقرأ على المريض آيات لها أسباب خاصة في النزول ويجعلها رقا مخصصة لأغراض معينة مثل قراءة قوله تعالى" قال أخرج منها فإنك رجيم" بنية طرد الجن أو قوله تعالى" أينما تكونوا يات بكم الله جميعا " بنية إحضار الجن أو قوله تعالى " وءاخرين مقرنين في الأَ صفاد" بنية تصفيد الجن وقد يكتبونها على جبهة المريض. وآيات أخرى لإستنزال الملائكة وهذا كله باطل شرعا.- إشاعة بعضهم وجود من يعينه من الجن المسلم لغرض جلب الزبناء والمرضى.

13-إستدراج بعض شياطين الجن للمعالجين للاستعانة بهم بدعوى أنهم مسلمين.

14-بعض المعالجين يخبره شيطان المصاب بوجود كنز تحت بيته فيطمعه بذالك لترك المريض والإهتمام باستخراج هذا الكنز قال تعالى على لسان الشيطان "آلا أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى" " يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا".

15-من المعالجين من يرمه الشيطان أثناء القراءة بوابل من السب والقدف فتنصرف نية قراءته إلى الانتقام لنفسه.

16-بعضهم بلغ بهم ضعف التوحيد والعقل وقلة الحياء إلى أن صار يقول للناس أخرجت من الجن كذا وأحرقت منهم كذا.

17-بعضهم يُظهر له شيطان المريض الخوف ويخبره بأنه سيَخرج كرامة له لأنه ولي الله فيسقطه في مدح وتعظيم النفس.

18-بعضهم يقف لعلاج حالات من الصرع العضوي معتقدا أن عدم صرعها بالرقية سببه إصابة المريض بنوع من الجن الطائر الذي يخرج ويهرب عند مجيء المعالج. ومنهم من يظن أن سبب صمت المريض عند صرعه وعدم تكلم الشيطان على لسانه أن به مسا من جني أبكم.

19-بعضهم يقرأ على المريض بنية إحضار واستنطاق الشيطان والأصل أن تكون القراءة بنية الطرد والإبعاد لقوله صلى الله عليه وسلم " لا تتمنوا لقاء العدو".

20- بعضهم ممن لبَّس عليه الشيطان وأظهر له الإسلام إستدرجه إلى استعمال طرق في العلاج محرمة وتجر إلى الشرك ومن عادات السحرة والكهان كالسؤال عن إسم الأم أو طلب شيء من أثر المريض أو عقد محاكمات للجن أو إرسال حراسة خاصة من الجن مع المريض وأشياء أخرى كثيرة غريبة ومريبة.

21-بعضهم يركز كثيرا على مسألة إيجاد السحر ويوقف الرقية والعلاج عند إخراجه وهذا بسبب الفهم الخاطئ لوظيفة السحر الذي يعمل كمفتاح للشيطان لدخول جسم المريض وإيجاد هذا المفتاح لا يفيد كثيرا في علاجه بل يجب متابعة العلاج حتى إخراج الشيطان ولذالك ترى أن كثيرا من شياطين الجن تبادر بنفسها لإخراج السحر أو إخبار المعالج عن مكانه أو تخبر المريض بذالك عبر الوسوسة أو في منامه لأنها تعلم أنه سيوقف العلاج .

22-سؤال شيطان المصروع عن أشياء غيبية مما يفتح أمامه الفرصة لخلق الفتن والتلاعب بالحاضرين.

23-استخدام وسيط به جن لإخبار المعالج عما عند الأخرين من أسباب البلاء.

24-تصديق شيطان الجن في إدعائه الخروج دون التأكد من ذالك بإعادة قراءة الرقية الشرعية.- المبالغة والتضخيم في نسب كل ما يقع من شر للمريض وأهله إلى شياطين الجن مما يزيدهم إستطالة وعلوا.

25-اعتقاد بعضهم في أن لجلود الذئب دور في حفظ المريض ودفع مس الجن عنه وهذا نوع من الشرك.

26-بعضهم يتقصد القراءة في أحوال وأزمنة مخصوصة كأن يكون المريض جنبا أو تكون المرأة حائضا.

27-إغفالهم لقضية الإيمان مع أنها الفيصل في مسألة العلاج والتركيز على شيطان المس أو السحر دون التركيز على الشخص المصاب ذاته.

28-بعضهم يستخدم طرقا في العلاج منكرة كالخنق والحرق والصعق بالكهرباء.

29-بعضهم يشترط لقراءته وقف تناول المريض لأدويته دون أخذ استشارة من الطبيب.

30-الادعاء والزعم بذبح الجن أو أسرهم وحبسهم في قمقم وهذا من تلاعب الشيطان بعقولهم.

31-نقص الخبرة لدى بعضهم في التعامل مع المواقف المحرجة والسيطرة عليها.

32-عدم الدراية الكافية بالطرق الشرعية في العلاج التي جاءت في كل من الكتاب والسنة.

33-خاطبة المريض على أساس أن به مسا من الجن عند التشخيص مما يشكل إيحاءا سلبيا له.

34-تلبية بعض طلبات الجن المحرمة.

35- تصديق كثير من المعالجين للشيطان في تمثيله دور الضحية المعتدى عليه كقوله جئت لأنتقم من المريض الذي آذاني بصب الماء الحار أو برمي شيء ثقيل أو غيرها من الأسباب المكذوبة كي يشرع ويبرر وجوده داخل جسم المصاب.

36-الوثوق في أخد العهد من الشيطان الصارع بالخروج من جسد المريض وعدم التعرض له وهذا جهل من المعالج إذ كيف يصدق الشيطان في عهده وأيمانه وهو كذوب ، قال تعالى " وقاسمهما إني لكما من الناصحين ودلاهما بغرور".

37-استغفال الشيطان للمعالج وإسقاطه في الإثم والحرام وارتكاب المحظور أثناء أخذ العهد وصورته أن يقوم المعالج بتشبيك أصابع يده مع أصابع يد المرأة الأجنبية المريضة التي لا تحل له.

38- بيع وصفات ومستحضرات طبية مخلوطة مع الأعشاب دون إخبار المريض بذالك.

39- بعضهم يبيعك ماء القرآن وهذا من أشنع الجشع والباطل.

40-عدم التفقه في علم التوحيد والتجويد.

41- إجازة بعضهم فك السحر بالسحر.

42-قلة حلم وصبر بعضهم مع مرضاهم.

43-عدم تذكير مرضاهم بالفرق بين المعالج الشرعي و الساحر أو الدجال.

44-إسرار بعضهم في القراءة مما يفتح عليهم باب سوء الظن.

45- التفريط في استغلال ميدان العلاج بالقرآن الكريم كمجال للدعوة إلى الله.



*بعض الأخطاء الشائعة عند بعض المرضى :
1-اللجوء إلى العلاج بالقرآن الكريم على سبيل التجريب وبنية الاختبار فقط لا على سبيل الإيمان الصادق والجازم بأنه شفاء وبعد استنفاذ كل الطرق المحرمة الأخرى.

2-الاعتقاد في الأسباب دون المسبب.

3-الاعتماد الكلي على المعالج وأحيانا جعل الاعتقاد فيه وعدم التوكل على الله.

4-الاستعداد والتوجه المسبق لطلب الشفاء بأية وسيلة وكيفية كانت بغض النظر عن كونها شرعية أم لا.

5-عدم الصبر على البلاء واستعجال الشفاء.

6-انطفاء جذوة الإيمان في نفوس بعض المرضى ونزوعهم نحو الملذات والشهوات بعد شفاءهم مما يكون سببا في انتكاستهم.

7-عدم التوبة النصوح والإقلاع عن الذنوب أثناء عملية العلاج.

8-الاغترار بشهرة المعالج ودياع صيته وكثرة الزائرين له دون النظر في طريقة علاجه أهي شرعية أم لا.

9-كثرة استبدال المعالجين والانتقال من واحد لأخر.

10-التهاون في أمر العلاج وعدم تطبيق برنامجه بشكل جيد.

11-توقيف العلاج بمجرد الإحساس بالعافية مما يمنح الشيطان الفرصة لاستعادة أنفاسه.

12-عدم إخلاء البيوت من المخالفات الشرعية وتهيئة الجو الإيماني الصحيح لعملية العلاج.

13-الظن والاعتقاد بأن اللجوء إلى العلاج بالرقية ينافي التوكل الصحيح.

14-خوفهم من الشيطان على دنياهم وليس على دينهم.

15-عدم إعزاز المعالج الشرعي وإكرامه مما يدفع بعضهم لسلوك منحى آخر.



هذه بعض أخطاء المعالجين الأكثر شيوعا ووقوعا بين أغلب من يمارسون الرقية الشرعية، وإن كانت هناك أخطاء أخرى أضربنا صفحا عن ذكرها، مثل كتمان العلم بوسائل العلاج، و النفرة والشقاق الحاصل بين أكثرية المعالجين وعدم التعاون فيما بينهم إلخ من الأمور التي تصلح أن يفرد لها باب خاص ومستقل بها، وحسبنا الآن ما أشرنا إليه ونسأل الله أن يجمع كلمة المسلمين على الحق وأن يعصمنا من الزلل والخطأ وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salman39.forumarabia.com
 
بعض أخطاء الرقاة والمعالجين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الشفاء لطب الروحاني :: بعض أخطاء الرقاة والمعالجين-
انتقل الى: